الشاعرة زهرة الصحراء
منتدى يرحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته لو علمت الدار بمن زارها فرحت واستبشرت ثم باست موضع القدمين وأنشدت بلسان الحال قائلةً اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
المواضيع الأخيرة
» حكاية العروس الطاهرة الجزء الثالث....رقم3
الإثنين فبراير 11, 2013 2:21 pm من طرف ghalya sbai

» حكاية العروس الطاهرة... الجزء الثاني....رقم2
الإثنين فبراير 11, 2013 2:16 pm من طرف ghalya sbai

» ""حكاية العروس الطاهرة""...الجزء الاول....
الإثنين فبراير 11, 2013 2:13 pm من طرف ghalya sbai

» حكاية أنثى....
الإثنين فبراير 11, 2013 2:10 pm من طرف ghalya sbai

» من انا...ولماذا انا...واين انا...وكيف انا....ومنذ متى ؟؟
الإثنين أغسطس 27, 2012 8:45 am من طرف ghalya sbai

» الشيء الغريب
الإثنين أغسطس 27, 2012 8:41 am من طرف ghalya sbai

» بركان بكاء.....
السبت يوليو 14, 2012 3:20 pm من طرف ghalya sbai

» **الحنين**
الأربعاء يونيو 13, 2012 8:42 am من طرف ghalya sbai

» وطني...كومة من الحب
الثلاثاء مايو 22, 2012 10:48 am من طرف ghalya sbai

المواضيع الأكثر شعبية
يا ربـــــــــــــي إني احبك
كتاب بدون عنوان
كلمات...حوار بين العقل والقلب
كلمات وصور
***معزوفة الحب***
أوراق بدون عناوين
لا اعرف ماذا اريد؟؟
همسات ماضي جميل
من انا...ولماذا انا...واين انا...وكيف انا....ومنذ متى ؟؟
عندما اريد الخير فاني اسعى اليه

شاطر | 
 

 حكاية العروس الطاهرة... الجزء الثاني....رقم2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ghalya sbai
Admin
avatar

المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: حكاية العروس الطاهرة... الجزء الثاني....رقم2   الإثنين فبراير 11, 2013 2:16 pm



يتبع.....حكاية العروس الطاهرة الجزء الثاني....رقم2

من المبادئ إلى المفاسد....."" الواقع"".....الجزء الثاني...

من مجموعة قصص ....""حكاية العروس الطاهرة""

وبعد تلك الليلة اختفت طاهرة....ومن اختفائها تأكد خالها من هوسه....وحمل سكينا وبدأ في بحث عنها ....يريد قتلها فقط...لكنه لم يجدها....ترى أين ذهبت طاهرة؟؟؟
ذهبت طاهرة في اتجاه المجهول وهروبا من مجهول...إلى الأمان...لا تعرف احد ...ولا تعرف مصير....وبصدفة وبعد أنهكها المشي توقفت أمام وادي لسقي ..وأخذت تشرب منه...وهناك وجدت امرأة وابنتها يحملان جرار ماء.....وسألتها المرأة من أنتي وماذا تفعلين هنا وحدك ...فروت طاهرة حكايتها ...لكن المرأة لم تفهم ...وقالت ولماذا يريد قتلك وهو لم يراك....ربما هناك خطأ في موضوع ....وكان هكذا الحوار :
طاهرة : المكتوب ما منو هروب ...وهذا كان حالي ..ماهو مقصود ..وبصدفة ...تبدل حالي
المرأة : هذا من شك مالو دوا ...لحكت للقتل بلا دليل ...
طاهرة : قدر إنسان مكتوب كدامو ....ومولانا ابدا ماينسى عبادو
المرأة : كومي امشي معانا الين يصلح الحال....ما ضاقت إلا وانفرجت....
وذهبت طاهرة مع المرأة التي تدعى حسناء وهي ام لثلاث فتيات ...وتسكن بجوارها أم وأخت زوجها محمد.....
دخلت طاهرة لفريك ودخلت خيمة الجدة ...نظرت اليها العجوز وابنتها باستغراب...
حسناء: هاذي طفلة اسمها طاهرة ريتها بصدفة عند واد مشاو عنها اهلها ...وغدت عنهم
استغربت طاهرة من كلام حسناء...ولماذا زيفت الحقيقة ...اشارت حسناء لطاهرة بصمت....
الجدة سكينة وهي تخذ اللبن في ما يدعى ب " الشكوة" وقالت...
سكينة : مرحبتي بيك ...لا يخمك شي ...رانك تمي معانا الين يجوك اهلك....
طاهرة : الا اسمحولي ....
سكينة : ذاك ما هو بينا ...مرحبتي بيك يسوى تفوتي لعمر معانا....
ابتسمت طاهرة وكأنها اخيرا وجدت ما تبحث عنه ...الامان..
وبعد اسبوع ....كانت حسناء وطاهرة مجتمعات على ما يسمى ""بأتاي الضحى "" ودار هذا الحوار...
طاهرة: يا خيتي انا لاحظت عن نسيبتك وحميتك ماهم مجايات معاك ...ولاهم طايقات لك رد
حسناء: كون الله يلطف ذا كامل الا بيهم طافيلات ..وهانوني ...البيا مافت خلت طفل...شاكين عن ذاك بيدي..
طاهرة : ومحمد اينتى لهي يجي ...
حسناء : لحكو شي مشى يجيب لنا شي من مونى...
طاهرة : ايوة كولي ان شاء الله...
دخلت سكينة وابنتها مريم....وجلست مريم قرب طاهرة وقالت...
مريم: طاهرة انتي متخيمة...
طاهرة مبتسمة : مانلا ...علاه
مريم وهي على وجهها بشرى : حمد لله
نظرت حسناء اليهما ونزعجت ورأت في وجهيهما أمر غريب ....
وبعد يومين جاء محمد محملا بهدايا ...وبدأت الزغاريت لعودته سالما....وعند جلوسه رأى طاهرة وسأل عنها
فأجابته زوجته أنها تنتظر عائلتها...
ولكنه هو كان ينظر لها بطريقة جعلت من طاهرة تحس بخوف...فطاهرة لم تتعود على وجود رجال غرباء عنها...لم تكن تعرف سوى خالها ....
ثم بعد مرور أيام...لاحظت أن محمد يتعمد الجلوس في مكان الذي تكون فيه...ويحاول التحدث معها...لكن طاهرة تتهرب من ذلك....
وفي يوم....خرجت طاهرة تجلب الماء من بئر ...وعند التفاتها وجدت محمد أمامها بابتسامة ماكرة...توترت طاهرة لكنها لم تدعي أن ذلك يهمها...ثم دار هذا الحوار..
محمد : لاحظت انك تهربي مني منين نبغي نسولك عن أي شي..
طاهرة : وعلاه...اثرو شبيني معاك..
محمد: مابيني معاك ماهو خير ولحسان...ياغير بغيت نعرف انتي منت من بضبط
طاهرة : وعلاه دور تعرف شنهو موجبو ذا ...
محمد : الا ندور نعرف ...مزلتي لهي تعرفي سبب...
طاهرة: شلهي نعرف...
محمد: لهي نكولك اصا وصنتي....
خالك حد اعطاني بكفاه**مجَلَّج وخترت امن اوراه
تجلاجُ عن تَجْلَاْج امعاه**يشركنا واللا شين اداب
وعزمت اني سابك نلكاه**نظحك ونهاب اللي ينهاب
وظحكت الظحك اللي مولاه**ماهو مفلوش امن العقاب
وآن من ذ تايب لله**ولاكط امنادم من شي تاب
متاب اعليه الله وجاه**افبلد العقاب الثواب

طاهرة مبتسمة: هذا كاع عاد تبراع ....مشي ايلا عدت ماشي
محمد : ماشي ظرك ياغير لخبار مافتت وفات

امتلك طاهرة نوع من فزع وخوف ...فعيون محمد تؤكد أن هناك شيء ينتظرها ...حملت الماء وذهبت في حيرة
وجدت حسناء وهي تنادي على زوجها محمد..وقالت له أين كنت؟ ...فنظر إلى طاهرة وقال ...كنت ابحث عن شيء ووجدته....أحست طاهرة انه يقصدها بذلك الكلام...
وحاول محمد مرارا ان يحدثها لكن طاهرة لم تبتعد عن حسناء ...ولم تبتعد عن الفريك....حتى لا يجد محمد فرصة ويحدثها...
وبعد يومين قالت سكينة أن الليلة سوف يأتي رجال غرباء مع محمد ...ويجب أن تعدو الطعام وتستعدوا لذلك...سألت حسناء منهم ...ابتسمت سكينة في مكر...وقالت أهل طاهرة...
ذهبت مسرعة حسناء تخبر طاهرة ...فإذا بها تجد محمد يتحدث مع طاهرة ويقول لها انه يريد الزواج منها حتى تلد له أولاده الذين لم تلدهم حسناء....وقالت طاهرة ...أفضل الموت على أن أخون صديقتي وأختي...ورد عليها ..بان خالها في طريق الى هنا.....دخلت حسناء بينهم مدعية انها لم تسمعهم....وقالت محمد ان امك تريدك...
التفت طاهرة الى حسناء وعيونها تدمع...فقد حان موعد الفراق...فراقها وفراق الحياة....
أخذت حسناء يد طاهرة وقالت لها يجب ان تهربي....وجهزت حسناء الجمل وبكل ما تحتاج وعليه الراحلة وقالت لها لا تقولي شيء ..للجمل حتى لا يتوقف....اتركيه يذهب بك...فانه سريع ....ولن يخيب ظنك مرة أخرى...تمتمت حسناء في أذن جمل....بعد ركوب طاهرة...فانطلق دون توقف....وحسناء تبكي فقط أحبت طاهرة مثل أختها....
ترى إلى أين سوف يذهب الجمل بطاهرة ....وهل سوف تنجو من خال يريد قتلها ورجل يريد ان يتزوجها على صديقتها.....نلتقي في الجزء الثالث من قصة العروس الطاهرة....

يتبع.....

من المبادئ إلى المفاسد....."" الواقع"".....الجزء الثاني...

مجموعة قصص ....""حكاية العروس الطاهرة""

الغالية السباعي...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghalyasbai.ibda3.org
 
حكاية العروس الطاهرة... الجزء الثاني....رقم2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعرة زهرة الصحراء  :: حكايات :: رويات-
انتقل الى: